ePharmaPedia: نزلة البرد عند الرضّع (الأعراض والأسباب) - ePharmaPedia

Jump to content

Page 1 of 1
  • You cannot start a new topic
  • You cannot reply to this topic

نزلة البرد عند الرضّع (الأعراض والأسباب)

#1 User is offline   Dr.Houssam 

  • Newbie
  • Pip
  • Group: Members
  • Posts: 6
  • Joined: 02-March 11
  • LocationAleppo

Posted 03 March 2011 - 03:03 PM

الأعراض:

تكون الإشارة الأولى لحدوث نزلة البرد عند الرضع غالبا:

■احتقان أو سيلان في الأنف
■المفرزات الأنفية التي يمكن أن تكون رائقة في البداية، و لكنها تصبح أسمك بعد ذلك عادة و تصبح صفراء أو خضراء.


قد تتضمن العلامات الأخرى لنزلة البرد :

■حمى خفيفة حوالي (37.8 درجة مئوية)
■العطاس.
■السعال.
■نقص الشهية.
■الهياج.
■صعوبة في النوم.

سوف يحتاج الجهاز المناعي للطفل لبعض الوقت للتغلب على نزلة البرد. يجب أن تشفى نزلة البرد خلال 7 – 10 أيام في حال عدم وجود اختلاطات.
يجب إخبار الطبيب عند ظهور أول علامة لنزلة البرد في حال كان الطفل أصغر من عمر الشهرين إلى ثلاث أشهر. يمكن أن تتطور نزلة البرد بسرعة إلى خانوق، أو ذات رئة أو أي مرض آخر خطير عند حديثي الولادة. و حتى في حالة عدم وجود إختلاطات مماثلة، ستكون الرضاعة و الشرب من الزجاجة صعبا على الطفل بوجود انسداد الأنف. و قد يؤدي ذلك إلى حدوث التجفاف.


تكون أغلب نزلات البرد مزعجة بشكل بسيط. و لكن من المهم أن تؤخذ أعراض و علامات الطفل على محمل الجد. يجب الاتصال بالطبيب عندما يكون الطفل بعمر 3 أشهر أو أكثر إذا كان الطفل:

■لا يبلل العدد المعتاد من الحفاضات
■لديه ترفع حروري أعلى من (38.9 درجة مئوية) ليوم واحد
■لديه ترفع حروري أعلى من (38.3 درجة مئوية) لأكثر من ثلاث أيام.
■يبدو عليه الألم الأذني
■لديه احمرار في العينين أو خروج مفرزات عينية صفراء .
■لديه سعال لأكثر من أسبوع.
■لديه مفرزات أنفية لزجة، خضراء لأكثر من أسبوعين.
■لديه أي أعراض أو علامات تسبب القلق للأهل.
■يجب طلب المساعدة الطبية فورا في حال كان الطفل :
■يرفض الرضاعة و لا يتقبل السوائل.
■لديه سعال قوي يؤدي إلى الإقياء أو تغير في لون الجلد.
■لديه سعال مع قشع مدمى.
■لديه صعوبة في التنفس أو زرقة حول الشفتين و الفم.

---------------------------------------------------------

الأسباب:


نزلة البرد هي إنتان فيروسي في الجهاز التنفسي العلوي يسبب بواحد من أكثر من 100 فيروس. يكون الفيروس الأنفي و الفيروس المكلل هما أشيع المسببات، و يكونان معديان بشدة.
تتضمن الفيروسات الأخرى التي قد تسبب نزلة البرد الفيروسات المعوية و فيروسات الكوكساكي.
يصبح الطفل ممنعا ضد فيروس معين عند الإصابة به. يمكن أن يصاب الطفل بنزلة البرد عدة مرات في السنة و عدة مرات خلال الحياة لأن هناك العديد من الفيروسات التي تسببها.


تدخل فيروسات نزلة البرد إلى جسم الطفل من خلال الفم أو الأنف. يمكن أن تتم عدوى الطفل بهذا الفيروس من خلال:

■الهواء. يمكن أن ينتشر الفيروس بشكل مباشر للطفل عندما يقوم شخص مريض بالسعال، العطاس أو التحدث.

■التماس المباشر. عندما يلمس شخص مصاب أنفه أو فمه ثم يلمس يد الطفل فمن الممكن أيضا أن ينتشر الفيروس . ثم يصبح الطفل مصابا بلمس عينيه، أنفه أو فمه.

■السطوح الملوثة. يمكن لبعض الفيروسات أن تعيش على السطوح لساعتين أو أكثر. يمكن للطفل أن يلتقط الفيروس بلمس السطح الملوث كاللعبة.

هناك القليل من العوامل التي تجعل الطفل في خطر أكبر لنزلة البرد.


عدم نضج الأجهزة المناعية. يكون الرضع معرضين لحدوث نزلة البرد بشكل طبيعي بسبب عدم التعرض لأغلب الفيروسات المسببة لها و بالتالي عدم تطوير مقاومة لها.


التعرض لأطفال آخرين. يميل الأطفال لقضاء أوقات طويلة مع الأطفال الآخرين و غالبا ما يهملون غسل أيديهم وتغطية السعال و العطاس. قد يزداد خطر التقاط الطفل للفيروس في حال كان في روضة أو لديه أخ أو أخت في سن المدرسة في المنزل.


الوقت من السنة. يتعرض كل من الأطفال والبالغين لنزلات البرد في الخريف والشتاء بشكل أكبر، وذلك عندما يكون الهواء جافا. يكون الأطفال في المدرسة، و يقضي معظم الناس الكثير من الوقت في الداخل، و هذا ما يجعل انتشار الجراثيم من شخص إلى آخر أسهل.



لتفاصيل أكثر حول العلاج والاختلاطات، وغيرها من المعلومات المهمة، يمكن قراءة الموضوع كاملاً:
هنا
0

Share this topic:


Page 1 of 1
  • You cannot start a new topic
  • You cannot reply to this topic

1 User(s) are reading this topic
0 members, 1 guests, 0 anonymous users